مجالات الفريلانس | افضل مجالات العمل الحر 2022

مجالات الفريلانس أعتقد أن جميعنا نتفق على أنك لتصل لأي هدف ، إن كان أكاديمي ، إن كان رياضي أو صحي

أيا كان نوع هذا الهدف لكي تبلغه يجب أن تكون لديك بعض المهارات واليوم سنتحدث بإذن الله عن مهارة أساسية قد تكون هي الأساس لأي إنسان لم يكتسبها بعد قد تكون الأساس لتعلمه لأي شيء يريده ودعوني أشرحها لكم بهذه الطريقة البسيطة

فلنتفرض بأنك الآن ليست لديك معرفة عن الشيء الذي تريد فعله فلنفترض بأنك تريد تعلم البرمجة أو التصميم أو تريد دراسة الفلك ليست لديك أي معرفة عن هذه المواضيع لكن لديك شبكة الإنترنت

ما الذي سيجعلك قادراً على بداية التعلم؟

مجالات الفريلانس هذه هي المهارة التي سنتحدث عنها اليوم وهذه المهارة إن لم تكن لديك في سنة الـ2022 فأنت تخسر الكثير

هل ستخسر كل شيء؟

بالطبع لا لكن بهذه المهارة يمكنك اختصار طريق سنة بأسابيع قليلة بإذن الله إذن هذا سيكون موضوعنا لليوم

بحث عن مجالات العمل الحر

رجعنا اليوم بمقاله جديدة مهارة مهمة جداً وبدونها ستتأخر عن أناس كثيرين إن كنت تعيش في الـ 2022 وإن كانت لديك شبكة إنترنت حسنا …

ما هي هذه المهارة ؟

أنا لا أعرف ما هو هدفك الخاص وأنا اليوم أود جداً بأن أكون عملي أي أود أن أطبق لك بالضبط كيف يمكنك أن تستفيد من هذه المهارة فلذلك …بما أنني لن أستطيع حصر أهدافكم جميعاً سأعطيكم مثالاً

لدينا الآن طلاب يدرسون بمسارين ، مجالات الفريلانس مسارين أساسيين وهما التصميم و المونتاج وبين هذين المسارين يوجد مسار إجباري وهو اللغة الإنجليزية المراجع التي نقدمها للطلاب هي عبارة عن دورات توصلك فعلاً للمهارة التي تود تعلمها

نعطي مثالاً عن التصميم

4 1024X614 1
مجالات الفريلانس

أنت كطالب تود تعلم التصميم أو أنت كطالب تود تعلم المونتاج ماالذي ستحتاجه ؟ ستحتاج لأداة ، لبرنامج معين على جهاز الحاسوب وستحتاج أيضاً إلى دورة وشخص يعلمك بالضبط كيفية استخدام هذا البرنامج

لكي تخرج فعلاً بالتصميم أو الفيديو الذي تود منتجته حسنا ،

هل هذه هي كل القصة؟

لا ليست كل القصة خلال فترة تعلمك لأي مهارة في الدنيا إن كان الهدف أكاديمي ، صحي أو رياضي …كما قلنا في البداية

مجالات العمل الحر على الإنترنت,

سوف تمر بفترة ستسأل فيها سؤالاً أنت لا تعلم إجابته ولا يوجد من يجيبك عليه ركزوا على هذه النقطة لأنها أهم نقطة في المقاله كثيراً ما تسأل أسئلة…حتى في حياتك الشخصية أنت كثيراً ما تسأل أسئلة لا تعلم إجابتها ولا يوجد من يجبك عليها حسنا،

ما الذي ستفعله في هذه الحالة؟

ما يحدث مع هذه الفئة التي لا تملك هذه المهارة أنها تحاول إيجاد حل فتقوم بخطوة صحيحة ثم خطوة خاطئة

  • أول خطوة صحيحة هي أنها تحاول وصف مشكلتها لكن أين الخطأ؟

الخطأ بأنها تقوم بوصف مشكلتها في تعليق تصف مشكلتها عندي في الأنستغرام مثلاً

مجالات الفريلانس تُرسل رسالة لشخص تقول له “ساعدني بهذا الموضوع” لا تطلب مساعدة من شخص في أشياء مثل هذه وأنا أتكلم على سبيل المثال لا الحصر الأسئلة لا يمكن إحصائها لكن الأسئلة تكون هكذا ماهيتها: أنت لديك طرف الخيط لكن لا تستطيع الوصول للنقطة التي تليها

فتسأل سؤالاً لكي تعرف كيف تتحرك الخطوة الأولى التي قلنا أنك تفعلها بشكل صحيح: أنك تصف مشكلتك لكنك تقوم بوصفها في تعليق وهنا الخطأ

أين يجدر بك وصف مشكلتك إذن ؟

مشكلتك يجب وصفها لمحرك البحث الذي اسمه “Google” ولماذا؟ لأن مهما يكن من تسأله حتى وإن كان بروفيسور

حول الشيء الذي تحاول تعلمه ، فالبروفيسور ليس لديه وقت للإجابة على جميع أسئلتك وخصوصاً إن كنت حقا تريد التعلم فستستمر في طرح الأسئلة ولن تتوقف حسنا … دعنا نأتي للتطبيق

مجال العمل الحر

ما هي الأسئلة التي يمكن أن يجاوبني عليها “Google” وإنسان لا يمكنه ذلك؟

مجالات الفريلانس كنت قد قلت بأني سأعطي أمثلة عن الطلاب لدينا مسارين وهما المونتاج والتصميم قمنا بإعطائكم خرائط وشرحنا لكم بالضبط كيفية السير في هذه الطريق لكن على الأكيد في خلال الوقت الذي تتعلم فيه سوف تمر ببعض الأسئلة التي لن تستطيع إيجاد إجابة لها مثل ماذا مثلا؟

مثلاً : أثناء عملك على الفوتوشوب ، في بعض الاصدارات ستظهر لك مشكلة أن الحروف العربية يتم كتابتها بطريقة مبعثرة لن تتمكن من كتابة الحروف العربية بالطريقة الصحيحة 0:04:24.340,0:04:25.860 ماذا تفعل في هذه الحالة؟ ممكن أن تبقى لإسبوع وأنت تبحث وتسأل وتنتظر من يجيبك

ولأن البشر غير متاحين في الوقت الذي تحتاجهم فيه سيضيع من وقتك الكثير قبل أن تتلقى إجابة وهذا إن تلقيت إجابة فهذه المشكلة يجب أن نجد لها حل كيف الحل؟ سنذهب إلى “Google” ما المشكلة؟

“مشكلة الكتابة باللغة العربية”

أنا لم أكتب “حل” بعد انظروا الى النتائج التي ظهرت لي “مشكلة الكتابة باللغة العربية في الفوتوشوب” ممتاز! لنضغط عليها والآن سيجاوبنا “Google” انظر ما الذي ظهر لنا أول شيء ظهر لنا مقطع ، وطبعاً هنالك نتائج لا تحصى كم نتيجة ظهرت لنا؟ 342 ألف نتيجة

4 1024X614 2
مجالات الفريلانس

ظهر لك عدد مهول من النتائج وأنت لا تريد سوى حل لسؤال بسيط وعلى الأغلب سيكون في أول رابط أو أول موقع كما رأيتم فالحل ببساطة ستجده في هذا المقطع إذا كان هذا سؤالك هذا مثال تطبيقي على سؤال “Google”

انظر مهارة البحث . مهارة البحث أن تبحث عن الشيء الذي تريده

أنا معظم خبرتي في الحياة ، معظم ما تعلمته وحصلت عليه من هذا المحرك وهو “Google” الذي يستهين به الناس لا يوجد سؤالاً ستسأله في “Google” إلا وستجد له جواب ولتعلم شيئاً واحداً، إن قمت بطرح سؤالاً في “Google” ولم تجد إجابته

أو أنك لم تجد له نتيجة بحث ، فأعلم بأنك بحثت عن شيء غير موجود في الإنترنت وهذا يعني بأن احتمال كبير أنك تقوم بشيء لم يفكر به أحد من قبل أي بكلمات أخرى : أنك وصلت بالتفكير والعمق بموضوع ما لمكان إلى الآن لم ينشر أحد عنه في الإنترنت

افضل مجالات العمل الحر

وهذا الشيء حدث معي مرتين، وأنا أنصحك ،أقصد للقلة القليلة الذين حدث معهم هذا الشيء سجلوا ما كنتم تبحثون عنه ولا تنسوه لأن هذا الشيء لم يفعله أحد بعد أو على الاقل هناك شخص يعمل عليه لكن مازال لم ينتشر على الإنترنت مما يعني أنه مازال غير معروف فحاولوا يطوروه لأن فيه فرصة كبيرة

انتهينا من هذه القلة دعنا نعود لموضوع البحث في “Google” للجميع

كيف تبحث في “Google”؟

هذا الموضوع سأخصص له مقاله كامله لكن بكل بساطة إذا كنت تعاني من أي مشكلة فقم بكتابتها بالعربية الفصحى

مجالات الفريلانس وإن لم تكن تعرف الكتابة بالعربية الفصحى أرجوك اذهب لتأخذ دورة عن هذا الموضوع ضعه في جدولك اليومي لأنك إن لم تكن تعرف الكتابة بالعربية الفصحى فلماذا تتحدثها إذن ؟ لا أدري يوجد أساسيات في هذه الدنيا يجب أن تكون لدى كل شخص إن لم تكن عندك فاذهب واكتسبها في شهر ستكون جيد

الأخطاء الإملائية ، ومن لا يعرف الكتابة ، قم بتطوير هذه الأشياء إن كنت فعلاً تريد النجاح في حياتك نحن دائما نقول “يجب أن يكون عندك انفتاح على التعلم” لماذا يكون لديك انفتاح على التعلم؟ لأنك ستتعلم أشياء كثيرة

هل تظنون أن المونتاج والتصميم هما الشيئين الوحيدين اللذان ستتعلموهما خلال فترة تعلمكم ؟ لا… بالطبع لا

إن كنت فعلاً منفتح العقل خلال يومك ستجد بأنك مقصر بكثير من الأشياء وكثير من الأشياء لن يستطيع اي شخص شرحها لك لا انا ولا غيري ، ولا حتى أمك وأبيك لن يسأل عنك أحد في هذه الأمور وليس من واجب أحد أصلاً بأن يركز على هذه الأمور

أنت لديك (Personal Assistant) فعلياً أنت لديك مرافق شخصي يدعى “Google” ستذهب إليه وتطرح عليه السؤال الذي تريده ستذهب إلى “Google” وتسأله السؤال الذي تريده دعنا نسأل أسئلة غريبة جداً وانظر كيف سنجد إجاباتها

ومعظم الأسئلة التي سأسئلها …مجالات الفريلانس وأسئلة باللغة العربية لم أتحدث عن موضوع الإنجليزية بعد وهنا تكمن كل القصة أصلاً “باللغة الإنجليزية” الطلاب الذين يدرسون الإنجليزية يجب أن تبحثوا بالإنجليزية لكل ما ذكرناه من قبل الإنجليزية هي لغة العلم ، للأسف هذا هو الواقع الذي نعيش فيه أنت لست متعلما للإنجليزية؟

مجالات الفريلانسر

اذهب لتعلمها “والله الطريق صعبة” إن كنت من هذا النوع فاعلم بأنك لن تنجح بأي شيء الطريق صعبة لأي شيء تود فعله في الدنيا الإنسان يجب أن يكون لديه الصبر في أي شيء يريد فعله في الدنيا

ابدأ ، إن كنت فعلاً تريد التعلم ، إن كنت فعلاً تريد أن تصل لمكان في هذه الدنيا وإن كنت فعلاً تريد الوصول لمرحلة معظم الناس لم يصلوها واعلم أن هذا الشيء ممكن لأن الموضوع يعود للإجتهاد والصبر البشر الذين يعيشون في هذا العالم ، معظمهم ليس لديهم استعداد لتعلم نصف مهارة لكي يصلوا لشيء يريدونه يريدون أن يكون كل شيء جاهز لديهم

متعة لحظية (Instant Gratification) هذه هي آفة العصر إذن اللغة الإنجليزية مهمة جداً كلغة علم لأنها ستساعدك جداً إن تعمقت وبحثت في التخصصات دعوني أُريكم مثالين باللغة العربية مثال باللغة العربية: سؤال… ولنحاول جعله مركب

  • سؤال عن محور عمل الموقع كامل “كيف أعيد ترتيب حياتي خطوة بخطوة” أريد كتابتها هكذا بالضبط كيف…أعيد…ترتيب… ظهر لي خيارات “نفسي” ، “حياتك” ، “منزلي” ، “غرفتي” ، “أولوياتي” “إعادة ترتيب حياتك من جديد” هذه أول نتيجة ظهرت لنا
4 1024X614 3
مجالات الفريلانس

وهذا المكان يمكن أن يغير حياتك بالكامل هنا بالتفصيل يخبرك بالضبط كيف تعيد ترتيب حياتك والأغلب يقرأ ، والأغلب لا ينفذ

رغم أنك إن نفذت الأشياء التي تقوم بقرائتها ستعلم بأنها صائبة بقدر ما هي واضحة أنت أصلاً تعلم كيف ترتب حياتك لكن فلنفترض بأنك لا تعلم ها قد علمت يتبقى عليك التنفيذ وهذا كله من خلال ماذا؟ بأقل من خمسة ثواني كتبتهم في “Google”

  • سؤال آخر ليس له علاقة بتطوير الذات: سؤال جميل جداً

“كيف أتعلم ذاتياً؟”

ها “كيف أتعلم اللغة الانجليزية ذاتياً؟” “علم نفسك بنفسك: كيف تصبح ذاتي التعلم” شخص يتحدث.

“هذه مقالات أليس كذلك؟” ، “مقالات…ليست بالشيء المهم يعني” ، “مقالات كتبت من قبل أي شخص” قارن نفسك بشخص قبل مئة عام إن وجدت آنذاك ورقة فيها بعض المعلومات ستعتبرها خريطة كنز ، لكن لأن الموضوع موجود بصفحات غير متناهية على هذه الشاشات.

مجالات العمل الحر freelance

للأسف أصبحنا نرى أنها “مجرد مقالات” هذه ليست مقالات ،مجالات الفريلانس هذه عبارة عن كنوز ، فقط لمن ينظر إليها بهذه الطريقة نحن هكذا قد عرفنا كيف نبحث في “Google” انظروا إلى العمق الذي تستطيع وصوله باللغة الإنجليزية

“How to install Apple OS on windows device” سؤال جميل جداً السؤال الذي طرحته هو “كيف تنزل الMAC OS -وهو نظام التشغيل لأجهزة آبل- على جهاز ويندوز بالتفصيل.

لا يوجد داعي أن تكون خبيراً في الإنترنت ولا يوجد داعي أصلاً بأن تكون قد عملت فورمات لجهازك من قبل بالتفصيل يخبرك كيف تفعلها وعلى الأغلب يكون هناك مقطع دقيقة… انظروا إلى كمية التفصيل الموجودة مع أن الموضوع كبير, لا يقوم بوضع مقاطع دعونا نذهب لمكان قد وضع مقاطع مقاطع؟؟؟

دعونا نذهب لليوتيوب! كم نتيجة ظهرت لنا؟ كل هذه المقاطع ستخبرك بالضبط كيف تفعل هذا الشيء قد يكون شيئاً ليس من اختصاصك أصلاً لكن على سبيل المثال لا الحصر.

أنت لديك أكبر جامعة بالعالم من خلال أي جهاز متصل بالإنترنت لا تضيع هذه الفرصة مهما كنت ومهما كان تخصصك ، أياً يكن إتجاهك وأياً يكن هدفك في الدنيا إن لم تكن لديك مهارة البحث بكل بساطة هكذا

أن تغير تفكيرك ، ولا تطرح سؤالك في تعليق أو ترسله في رسالة قم بكتابة نفس السؤال باللغة العربية الفصحى ، بكلمات بسيطة ، وحاول قدر الإمكان أن يكون عبارة عن 4 إلى 6 كلمات لا أكثر “كيف أفعل هكذا” ، “حل مشكلة…” واكتب الشيء الذي تحاول حله

حاول أن تفكر قليلاً ، إن كانت لديك أخطاء إملائية فهذه فرصة لتعديلها ولتبدأ في التدرب على الطريقة الصحيحة للكتابة وهذه أيضاً فرصة لتحرص على الوقت المهدر الذي تضيعه بدون أن تشعر ، ظن منك بأنك تتعلم

لا تنتظر مني ولا من اي شخص ولا من أمك وأبيك وهم أهلك لا تنتظر من أحد بأن يجاوبك على سؤال أنت من تريد إجابته لا تمتلك إجابته؟ ستذهب وتسأل بالمكان الصحيح…ستسأل “Google”

“Google” ، هو أكثر جهة علّمت بشر في العصر الذي نعيش فيه أو على الأقل علّمت الذين يعرفون أن “Google” :مجالات الفريلانس -بالنسبة لأي أحد جديد المقاله قد انتهت القيمة فيه

لكن كل هذه الناس التي أعطتكم علومها وأعطتكم الأشياء التي تعلمتها في سنوات يوجد شيئاً واحداً لا تستطيع أن تعطيه لكم ، ولا أنا أيضاً أستطيع أعطاءه لكم خلال فترة التعلم ستصطدم بعقبات بسيطة جداً حلها في “Google” كل شيء في “Google” كل ما ينقصك هناك

الآن أصبحت لديك المادة للتعلم بقي أمر واحد وهو الأسئلة البسيطة التي تظهر لك في كل محاضرة تقوم بدراستها في كل درس أنت تقوم بدراسته ، سواء في التصميم ، في المونتاج أو في اللغة الإنجليزية

ستظهر أسئلة لن يجاوبك عليها الأستاذ أو المقدم للمحاضرة ، لن يجاوبك عليها لن يستطيع الإجابة عليها حتى لو فعلياً أنشأ ايميل بريدي وبقي طوال 24 ساعة يحاول أن يجيب على أسئلتكم فلن يتمكن من ذلك ،مجالات الفريلانس وهذا حرام عليك أنت قبل أن يكون حرام عليه بأن يجاوبك على أسئلة إجابتها واضحة جداً في “Google”

والموضوع بسيط جداً ، بدلاً من إرسال الرسائل والايميلات لمشرفي أو لي يوجد أناس فعلاً تحتاج إلى مساعدة ، وانا أحاول أن أبحث بين هذه الأسئلة عن رسائلهم التي فعلاً تستحق أن تقرأ وأجيب عليها

أسئلة لها علاقة بالمسارات الخاصة بك أو أسئلة تخطر ببالك اطرحها في “Google”مجالات الفريلانس وبإذن الله تعالى ستجد الحل هذه المهارة إذا مر عليك يوم ولم تستخدمها 10 مرات اعلم بأنك تلعب بطريقة خاطئة وأنا أتحدث بواقعية جداً

من اليوم لإسبوع إن بدأت في سؤال “Google” من بعد اليوم السابع … إذا مر يوم عليك ولم تسأله 10 مرات فاعلم بأنك تلعب بطريقة خاطئة إما أنك لا تتعلم، أو أنك توقفت عن التفكير ، أو أنك تعمل على الوضع الآلي وعدت إلى الحياة القديمة أنا لست هنا لأغشك ، وأنا بإذن الله لن أتركك ولن أترككِ إلا حتى تصبحوا الأفضل بالذي تفعلوه .

Mo.Fox
عرض الملف الشخصي الكامل

Mo.Fox

SEO Specialist | Affiliate Marketing Expert | Affiliate Programs Growth | e-commerce

سنكون سعداء لسماع أفكارك

اترك رد

كوبونات فوكس
Logo
تمكين التسجيل في الإعدادات - عام
قارن العناصر
  • مجموع (0)
قارن
0
اريد كود خصم 30%
أطلب أقوي العروض والكوبونات من الواتساب
مرحبا، اطلب كوبونك المفضل الان من واتساب